43 شارع عبد الحميد بدوى - النزهة - القاهرة - مصر


عن مركز د: فارس الطبى

تعمل عائلتنا في مجال التولید وأمراض النساء والخصوبة لأكثر من 7 عقود عبر 3 أجیال من عائلة فارس.

د: عبد الله فارس

المؤسس، الدكتور محمد فارس، الحاصل على عضوية الكلية الملكية لأطباء التوليد وأمراض النساء
خبرة تزيد عن 25 عاما.

إرثنا والجدول الزمني الخاص بنا

الجيل الأول

بدأت قصتنا في عام 1951 ،مع جیلنا الأول وتخرج الدكتور أحمد فارس من كلیة الطب بجامعة القاهرة. بدأ عمله في مستشفى القصر العیني بجامعة القاهرة في قسم أمراض النساء والتولید.

في عام 1956 انتقل إلى الغربیة ومكث هناك لمدة 5 سنوات ثم في الفیوم لمدة 5 سنوات أخرى. بعد ذلك استقر في سوهاج لمدة 13 عاًما، وأثبت نفسه كأیقونة في مجال أمراض النساء والتولید في تلك الأماكن.

في عام 1980 انتقل إلى القاهرة حیث أسس مستشفى د. فارس لأمراض النساء والولادة ا واستثنائیة في كل مكانبشارع جسر السویس. كانت ممارسة الدكتور أحمد الطبّیة مبدعة حقً ینتقل إلیه.


الجيل الثاني

الجیل الثاني الذي هو الدكتور محمد فارس - الابن الأكبر للدكتور أحمد ومؤسس مركزنا - الذي تخرج عام 1975 من نفس كلیة والده، وبعد تخرجه بفترة وجیزة، بدأ التدریب تحت قیادته و مجموعة من زملائه.

بحلول عام 1979 ،انتقل الدكتور محمد إلى مستشفى أحمد ماهر التعلیمي في القاهرة، حیث بدأ في الاهتمام بالتصویر بالموجات فوق الصوتیة والمناظیر شرع في رحلة إلى المملكة المتحدة في عام 1987 للحصول على مزید من التدریبات المكثفة والاحترافیة، والتي شملت مجال التلقیح الاصطناعي.

في عام 1992 ،حصل على عضویته من الكلیة الملكیة لأطباء التولید وأمراض النساء، المملكة المتحدة، وعاد إلى مصر، حیث تم تعیینه مستشا ًرا تدریسًیا في مستشفى المطریة التعلیمي، حیث أنشأ هناك وحدة المناظیر و وحدة الموجات فوق الصوتیة.

في عام 1992 أی ًضا، افتتح الدكتور محمد فارس مركز الدكتور فارس الطبي، وهو المركز الثالث لأطفال الأنابیب في مصر، وهو معقل للعلوم والتكنولوجیا الطبیة، والممارسة القائمة على الأدلة العلمیة والعملیة السلیمة، والرعایة الفائقة للمرضى. بحلول عام 2010 كان قد كّرس معظم وقته للعمل .هناك وتوسع من طابق واحد إلى الطابق الثالث الموجود الآن


الجيل الثالث

یمثل الجیل الثالث من عائلة فارس في المجال وفي المركز جمیع أفراد عائلة الدكتور فارس: زوجته، الدكتورة نجوى، وابنتیه دینا ومي، كمدیر لمختبر الخصوبة، وأستشارى علم الأجنة، ومتدرب متخصص في أمراض النساء/التولید، على التوالي.

المؤسس الدكتور محمد فارس، زمیل الكلیة الملكیة لأطباء النساء والتولید

نجاح الدكتور فارس یتحدث عن نفسه. تخرج من جامعة القاهرة عام 1975 ،حصل على عضویة الجمعیة الأمریكیة للطب التناسلي عام 1985 ،عضویة الكلیة الملكیة لأطباء النساء والتولید، المملكة المتحدة ، (عضو الكلیة الملكیة لأطباء النساء والتولید) عام 1992 ،زمالة الكلیة الملكیة لأطباء النساء والتولید عام 1992 ،عضویة الكلیة الملكیة لأطباء النساء والتولید عام جمعیة الموجات فوق الصوتیة في أمراض النساء والتولید عام 2002 ،وعضویة الجمعیة الأمریكیة لأطباء أمراض النساء بالمنظار عام 2010.

قام الدكتور فارس بتدریب العدید من الزملاء في مجال المناظیر والتصویر بالموجات فوق الصوتیة، وكذلك في طب الغدد الصماء النسائیة. بعض طلابه هم الآن من كبار المستشارین في المملكة المتحدة والعدید من جمیع أنحاء مصر. كان مهتًما جًدا بتدریس جراحات المناظیر وسافر في جمیع أنحاء مصر والدول العربیة الأخرى لنقل معرفته وأكثر من 40 عاًما من الخبرة إلى الأجیال الصاعدة. أجرى العدید من الدورات التدریبیة العملیة في التصویر بالموجات فوق الصوتیة ومناظیر البطن و الرحم الجراحي.

كان أول من أجرى عملیة استئصال الحمل خارج الرحم من خلال منظار البطن في مصر في عام 1985 ،وأول من أجرى عملیة استئصال الرحم بالمنظار في عام 1993 .كما أنه أحد القلائل الذین أتقنوا طرق منظار الرحم عبر غشاء البكارة و اكتشاف وإزالة الحمل خارج الرحم في الولادات القیصریة.